بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبر كاته
هذه القصة حدثت في سنة 2005 في مدينة البوكمال في سورية حيث ذهبت إحدى الفتيات إلى الدكتور ويدعى خليل الويس وكانت تشتكي من وجع في يدها فتبين وجودإبرة نخيل مغروسة فيها حيث أنها وقعت على سعف نخلة قطع حديثا فقام بمداواتها كالعادة وطلب منها الحضور بعد يوم
في اليوم التالي حضرت للمعاينة فإذا بالدكتور يتفاجئ بوجود إبرة أخرى فاعتقد أن البنت وضعتها
فقام بوضع علامة خفية على الجرح
في المعاينة التالية أي في اليوم التالي
تفاجئ بإبرة أخرى والعلامة كما هي لم تلمس
فعرف أهنا معجزة من الله والغريب أنه أخرج 9إبر في نفس اليوم وقد حضر مصور قناة الجزيرة الفضائية للمنطقة فور علمه بالحادثة وقام بتصوير الدكتور وهو يستخرج الإبر والتكبير والتهليل من الحاضرين يصدح في المكان إلا أن أهل الفتاة رفضوا عرض الموضوع على التلفاز خوفا على سمعتهم
والله على ما أقول شهيد